Blueair
الرجوع إلى المدونة
الصحة
21 مايو 2020
أجهزة تنقية الهواء المخصصة لإزالة دخان التبغ

منذ مدة طويلة، تبنى البشر عادة غير صحية تتمثل في تدخين التبغ يعود تاريخها إلى 3000 - 5000 قبل الميلاد في أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية. وإذا كان قد استغرق الناس مدة طويلة ليفهموا خطورة التدخين، فإن مخاطر التدخين للمدخن والمجاورين له الأبرياء أصبحت الآن مفهومة على نطاق واسع، كما أن جهود التخلص من دخان السجائر آخذة في الارتفاع، فقد حُظِر التدخين على متن الطائرات منذ عقود، وكذلك التدخين في الحانات والمطاعم وغيرها من المناطق العامة في العديد من البلدان.


ولكن على الرغم من أن التدخين محظور في العديد من الأماكن العامة، فإننا نقضي المزيد من الوقت في المنزل أكثر من أي مكان آخر. ولهذا السبب، إذا لم تكن مدخنًا ولكن تعيش مع أحد المدخنين، فمن المهم أن تفهم أن الدخان السلبي هو خليط من الغازات والجسيمات التي تحتوي على أكثر من 7,000 مركب كيميائي. ومن المعروف أن أكثر من 250 من هذه المواد الكيميائية ضار، كما يُعرف أن 69 منها على الأقل له صلات بسرطان الرئة والثدي، كما يرتبط التدخين والتعرض لدخان التبغ بالعديد من أمراض الجهاز التنفسي، التي تشمل انتفاخ الرئة، ومرض الانسداد الرئوي المزمن، والربو.


ويعاني الأطفال من حساسية خاصة من السموم الموجودة في الدخان السلبي. وتكون أمراض الربو وعدوى الرئة وعدوى الأذن الأكثر شيوعًا لدى الأطفال الذين يعيشون بالقرب من المدخنين. ويمكن أن تصبح بعض هذه المشاكل خطيرة، بل وقد تهدد الحياة. ولهذا السبب يمثل التخلص من الدخان أحد أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها للحفاظ على صحة عائلتك وضيوفك، وحتى الحيوانات الأليفة التي تملكها.

أنواع دخان التبغ

وفقًا لجمعية السرطان الأمريكية، يمكن تصنيف دخان التبغ في فئتين مختلفتين: الدخان المنبعث من احتراق السجائر وغيرها، والدخان الذي ينفخه المدخن. يمثل الدخان السلبي، والمعروف أيضًا باسم دخان التبغ البيئي، مزيجًا من الاثنين. يُعد الدخان الجانبي أكثر سمية، بسبب وجود تركيزات أعلى من المواد المسرطنة، كما تكون جسيمات الدخان المنبعث من السجائر نفسها أصغر من جسيمات الدخان التي ينفخها المدخن في الهواء، ويمكن أن تنفذ إلى أعماق الرئتين ومجرى الدم بسهولة أكبر.


عندما يتعرض غير المدخنين للدخان السلبي، فإنه يُسمى التدخين اللاإرادي أو التدخين السلبي. ويأخذ غير المدخنين الذين يستنشقون الدخان السلبي النيكوتين والمواد الكيميائية السامة بالطريقة نفسها التي يأخذها المدخنون. وكلما زاد الدخان السلبي الذي تتنفسه، ارتفع مستوى هذه المواد الكيميائية الضارة في الجسم.

أين يذهب الدخان؟

بالرغم من عدم وجود أبحاث تدعم أن رائحة السجائر تسبب الإصابة بالسرطان، إلا أنه وجد أن الجسيمات الناتجة من دخان التبغ يمكن أن تستقر في الغبار وعلى الأسطح، وتظل لفترة طويلة بعد زوال الدخان. ووفقًا لجمعية السرطان الأمريكية، تشير بعض الدراسات إلى أن الجسيمات يمكن أن تستمر في الهواء لأشهر. ويسمي الباحثون الآن ذلك باسم «الدخان السلبي اللاإرادي» أو دخان التبغ المتبقي. وتوضح عينات الغبار التي تم أخذها من منازل المدخنين أن الدخان السلبي اللاإرادي يحتوي على مادة كيتوننيتروسامين المستمدة من النيكوتين (NNK) والهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات (PAH)، وهي مواد مسرطنة معروفة بأنها تؤدي إلى الإصابة بسرطان الرئة،


كما توضح الأبحاث أن الدخان السلبي اللاإرادي يمكن أن يلحق ضررًا بالحمض النووي لخلايا الإنسان، وأن تلك الجسيمات التي تستقر من دخان التبغ يمكن أن تشكل أكثر من مركب من المركبات المسببة للسرطان، والتي قد تتحرك ويتم استنشاقها مع الغبار الآخر في المنزل، أو يتم امتصاصها من خلال الجلد، أو تدخل عن طريق الخطأ في الفم. ولهذه الأسباب، من المهم عدم التخلص فقط من الروائح الناجمة عن دخان السجائر، ولكن أيضًا الجسيمات العالقة.

جهاز تنقية الهواء المخصص لإزالة دخان السجائر

لحسن الحظ، تساعد أجهزة تنقية الهواء في التخلص من دخان السجائر. إن أفضل أجهزة تنقية الهواء للمدخنين، ومن حولهم، هي أجهزة تنقية الهواء التي تزيل الجسيمات والروائح الناتجة عن التدخين السلبي وبقايا التدخين.


توفر أجهزة تنقية الهواء من Blueair المزودة بتقنية HEPASilent™ مستويات أداء وكفاءة مرتفعة بشكل خاص في التخلص من دخان السجائر بفضل الجمع بين تقنيات الترشيح الكهروستاتيكية والميكانيكية. يوفر هذا المزيج الرائد من Blueair، معدل تسليم هواء نقي مرتفعًا، بالإضافة إلى التشغيل بهدوء شديد وتحقيق كفاءة عالية في توفير الطاقة. في الواقع، يعمل جهاز تنقية الهواء من Blueair بهدوء فائق لا يسمح لك فقط بالنوم بجانبه، بل قد يدفعك إلى الشك في أنه في وضع التشغيل. وعند ضبطها على أدنى مستويات التشغيل، تستهلك منقيات الهواء من Blueair طاقة كهربائية أقل مما يستهلكه مصباح كهربائي، مع الحفاظ على تحقيق كفاءة ترشيح 99.7٪ من الجسيمات المحمولة بالجو التي يصل حجمها إلى 0.1 ميكرومتر.


مع مرشحات SmokeStop™، تضيف تقنية HEPASilent™ الكربون النشط لإزالة دخان السجائر والروائح، بالإضافة إلى عوادم المرور، والضباب الدخاني، والمواد الكيميائية المحمولة في الجو، والجسيمات فائقة الدقة بطول 2.5 ميكرومتر، والمركبات العضوية المتطايرة. كما يعني حجم ووزن الكربون الكبيران والتصميم منخفض الكثافة والمساحة الكبيرة لوسيط الترشيح الميكانيكي استمرار عمل المرشح لفترة طويلة دون انسداده. ولإزالة الدخان والغاز بدرجة فائقة (بسرعة مضاعفة أربع مرات )، يمكنك استخدام مرشح DualProtection من Blueair المزود بكربون جوز الهند المسحوق عالي المسامية.

هل أنت مستعد لبدء رحلة الحصول على الهواء النقي؟


تتميز أجهزة تنقية الهواء Blueair بأنها بسيطة للاستخدام ولها ميزات خاصة: نحن العلامة التجارية الوحيدة لتنقية الهواء الرئيسية التي تضمن أداء 100٪ في معدل تسليم الهواء النقي (CADR).

المنتجات ذات الصلة بهذه المقالة
المقالات ذات الصلة
Blueair
استجابة Blueair لجائحة كورونا (COVID-19)
Blueair
ما سبب ضرورة استخدام أجهزة تنقية الهواء في غرف الأطفال
Blueair
تقنية HEPASilent™